اخبار محلية

مسؤول حكومي يؤكد ايقاف وطرد سفن وبواخر التهريب من سواحل رضوم شبوه ويكشف عن كيفية تهريبها لمواقع مليشيات الحوثي والمخلوع

المشهد الجوبي – الرياض ــ خاص.

قال مسؤول حكومي للسلطة الشرعية بمحافظة شبوة بانة تم أيقاف طرد كل السفن والبواخر التي ترسو بسواحل مديرية رضوم مع اغلاق الموانئ الواقعة بسواحل المديرية ولكن دون جدوى من ذلك يتم تمويلهم عبر سواحل المكلا ومروراً عبر الصحراء.

وأضاف مدير عام هيئة المصائد السمكية بمحافظة شبوة الشيخ/ حميد عبدالله الكربي في تصريحه مؤكداً” بانه تم أيقاف وطرد كل السفن والبواخر التي ترسوا بموانئ سواحل المديرية تحت ضغط المقاومة الجنوبية وكافة المواطنين والقبائل بمديرية رضوم بمحافظة شبوة والذي من ترتب عنه بأغلاق الموانئ تجنباً للتهم الموجهة لأبناء مديرية رضوم بالسماح لمرور عمليات التهريب للمشتقات النفطية لتمويل مليشيات الحوثي والمخلوع صالح من سواحل مديريتهم من قبل بعض الاطراف التي تسعى لعرقلة مرحلة الحسم من تحرير بعض مناطق مديريات بيحان بمحافظة شبوة وباقي مناطق مديريات محافظات الجنوب..

وتابع الشيخ حميد الكربي قولة ” أن أبناء مديرية رضوم رغم ظروفهم القاهرة فضلوا يتحملون مصاعب الجوع بدلا عن التهم الموجهة لهم بالتهريب للمشتقات النفطية مليشيات الحوثي والمخلوع من سواحلهم ولكن تتم عمليات تهريب للمشتقات النفطية والاسلحة لتمويل مليشيات الحوثي والمخلوع صالح عبر سواحل المكلا حاليا يا فخامة الرئيس ودولة رئيس الوزراء ومرور ناقلات النفط عبر الصحراء إلى مواقع الحوثي بأمان وسلام والباقي من هذه الناقلات تمر الى عاصمة المحافظة عتق أمام مرأى الكل .

واختتم الشيخ حميد الكربي تصريحه متسائلاً “أين دور المقاومة والجهات الرسمية وحلف قبائل شبوه في تلك المناطق اخوانكم يقتلون في كل مكان أيها الجنوبيين وتمويل مليشيات الحوثي والمخلوع يأتي من أرضكم “على حسب قوله .

جاء ذلك في سابق مناشدات تقدم بها في تصريحات سابقه للأخ الشيخ /حميد الكربي بصفته كعضو بمؤتمر حوار الرياض ومدير عام هيئة المصائد السمكية بمحافظة شبوة الى لفخامة الرئيس هادي والأشقاء بدول التحالف العربي والاخ وزير الثروة السمكية بالتدخل يطالب سرعة إيقاف سفن وبواخر التهريب للمشتقات النفطية التي ترسو بسواحل مديرية رضوم بمحافظة شبوة لتمويل مليشيات الحوثي والمخلوع صالح .

من .. ارسلان السليماني .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق