اخبار اليمن

جرائم الحوثيين: “قتل وخطف واعتقال” لرافضي الانقلاب

((المشهد الجنوبي)) – متابعات .

اختطفت ميليشيات الحوثي عددًا من الناشطين في محافظة الحديدة، منهم مستشار رئاسة الوزراء “جمال عبدالرحمن الحضرمي”، والأديب والشاعر “أحمد محمد رسام”، وذلك على خلفية رفضهما للانقلاب على الشرعية الدستورية.

كما اختطفوا -بحسب العربية نت، اليوم الإثنين (30 مارس 2015)- الناشط “مانع سليمان” من محافظة ذمار، بعد اقتحام منزله منتصف ليل أمس الأحد (29 مارس 2015)، واعتدوا عليه وروّعوا أفراد أسرته، وكذلك الصحفي في وكالة الأنباء اليمنية “سبأ”، وعضو نقابة الصحفيين اليمنيين والدوليين “محمود الشرعبي” الأسبوع الماضي.

وعمد الحوثيون -منذ الشروع في تنفيذ مخططاتهم ضد اليمن- إلى انتهاج سياسة الاعتقال والتنكيل تجاه المناوئين لهم من الناشطين الشباب والسياسيين ورجال الدين والصحفيين، حيث اعتقلت كثيرًا من النشطاء بمديرية محافظة ذمار، كان آخرهم “علي نشوان”، والصحفي “سام عبدالله الغباري”.

وأكد مراقبون أن “ذمار” تعيش احتلالًا لكل مؤسسات الدولة، إذ يتم تغيير قيادات السلطة التنفيذية من الموالين للحوثيين ودون مؤهلات، كما عبرت نقابة الصحفيين اليمنيين -مرارًا- عن قلقها من التوجه الممنهج للمسلحين الحوثيين ضد الصحافة والصحفيين، وما تقوم به من عمليات اختطاف.

إلى هذا، فرقت مليشيات الحوثي مظاهرة مناوئة لهم في محافظة الحديدة غرب اليمن بالرصاص الحي، وأسفر ذلك عن مقتل متظاهر وجرح 15 آخرين.

وأكد شهود عيان -بحسب العربية نت، اليوم الإثنين (30 مارس 2015)- أن مليشيات الحوثي، قامت باعتقال عشرات من المتظاهرين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق