اخبار اليمن

صحيفة المدينة : خبراء عسكريون وأمنيون «المخلوع صالح» باع اليمن للحوثيين وأشعل الفتنة

((المشهد الجنوبي)) – متابعات .

أكد خبراء عسكريون وأمنيون أن الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح «، وجماعة « الحوثيين « ارتكبوا العديد من الجرائم الشنيعة تجاه الشعب اليمني عقب سقوط العاصمة صنعاء في قبضتهم منتصف سبتمبر الماضي، كما تزايدت الانتهاكات الإنسانية تجاه الإعلاميين، والأطفال، والمساجد، والاقتحامات المتكررة لمؤسسات الدولة اليمنية، وممارساتهم لأساليب الترهيب والتهويل لبسط سيطرتهم على الشارع اليمني .
وقال اللواء مختار قنديل الخبير العسكري والاستراتيجي ، إن أكبر الجرائم التي ارتكبها الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح هي نهبه الثروة هو وابنه وأقاربه، وتحويلها لحسابه، في حين أن الشعب اليمني يعانى من الفقر والمجاعة
وأضاف « قنديل « أنه عقب عزل « صالح « من الحكم في ظل وجود ثورات الربيع العربي تحالف مع « الحوثيين «، وباع البلد لتلك الفئة التي تمثل حوالي 15% أو 20% من الشعب، وقد عاثوا في الأرض فساداً
ونوه « قنديل « إلى أن « الحوثيين « استندوا إلى « إيران « التي كانت تمدهم بالمال، والسلاح، والعتاد، مضيفاً إن « صالح « جزأ الجيش اليمني، واشعل الانقسام على أساس الدين .
ولفت النظر إلى أن « الحوثيين « روعوا المواطنين اليمنيين، وعطلوا الدراسة ، ودمروا الحضارة اليمنية واستولوا على خيرات الدولة حباً وشهوة في السلطة بمباركة من « صالح « .
وعلى صعيد متصل قال اللواء محمد نور الدين مساعد وزير الداخلية السابق ، أن الرئيس اليمني السابق كان يريد القيام بعمل نظام « تصفير العداد « بعد تولي ابنه الحكم .
وأوضح « نور الدين « أن « صالح « كان استبداديا وديكتاتوريا أثناء فترة حكمه التي استمرت أكثر من 30 عاماً، وعزله الشعب اليمني أثناء فترة « ثورات الربيع العربي « ، وقام بنهب ثروات الدولة ، وبدأ يضرب في الشعب عن طريق « الأعراق الدينية «
وأشار « نور الدين « إلى أن « صالح « عقب عزله من الحكم طمع فيه مرة أخرى ، وتحالف مع « الحوثيين « ، وبدأ وقوات الحرس الجمهوري التي كانت تابعة لابنه « أحمد « دعم الميلشيات المسلحة ، وقدمت ايران لهم 15 رحلة جوية في الأسبوع لإمداداهم بما يحتاجونه من أسلحة ومعدات وغيره .
واوضح أن مناورات « مرجان 15 « التي اقيمت بين « مصر والسعودية « مؤخرا كان الغرض منها حماية جنوب اليمن ومنطقة باب المندب، بعد ورود معلومات عن بداية التهديد الإيراني
وفي إطار جرائم « الحوثيين في اليمن، قال « نور الدين «، إن جرائمهم تشبه جرائم الإخوان في مصر، وعزمهم على تولي السلطة، وطمعهم فيها تحت الستار الديني.
ومن جانبه قال اللواء سلامة الجوهري قائد وحدة مكافحة الإرهاب بالمخابرات الحربية سابقاً، إنه تم توثيق خطف أكثر من 1000 مواطن يمني من قبل « الحوثيين «، معظمهم موجودين في سجون صنعاء وصعدة وعمران، وأكثر من 50 حالة اعتداء على المؤسسات والممتلكات العامة خلال الفترة السابقة.
وأكد « الجوهري « أن الممارسات الإجرامية للحوثيين تمثلت في عمليات السرقة، والسطو على المنازل والمحال ، ونهب ممتلكات المواطنين، .
كما تم توثيق 66 حالة انتهاك تجاه الإعلاميين منذ دخول الحوثيين صنعاء، وسيطرتهم عليها، بالإضافة إلى اقتحام 8 مؤسسات إعلامية منها « القناة الرسمية اليمنية، وقناتا سبأ والإيمان المملوكتين للدولة، ووكالة سبأ للأنباء، وقناة سهيل التابعة لحزب التجمع اليمنى للإصلاح « وبعض الصحف والإذاعات الرسمية « كما اقتحموا 33 مقراً حزبياً في العاصمة، أحدهما للحزب الاشتراكي اليمني، والباقي للتجمع اليمني للإصلاح .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق