اخبار اليمن

بيان لمساعد الأمين العام للأمم المتحدة ومستشاره الخاص لليمن إثر لقائه قيادات ثلاثة أحزاب يمنية من اللقاء المشترك

(المشهد الجنوبي)) – متابعات .

عقد مساعد الأمين العام للأمم المتحدة ومستشاره الخاص لليمن جمال بنعمر يوم السبت جملة لقاءات ثنائية مع عدد من الأحزاب السياسية اليمنية، وذلك في إطار جهوده الرامية إلى إيجاد حل سلمي وتوافقي للأزمة الخطيرة التي يمر منها اليمن. وقد التقى مبعوث الأمين العام في لقاءات منفردة أعضاء عن الأمانة العامة لحزب التجع الوطني للإصلاح، وقيادات من الحزب الاشتراكي اليمني والتنظيم الوحدوي الشعبي الناصري.
وذكر مساعد الأمين العام في تلك الاجتماعات بمضمون قراري مجلس الأمن الأخيرين حول اليمن وإدانتهما لكل الإجراءات أحادية الجانب ولاستعمال العنف من أجل تحقيق أغراض سياسية، وكذا تشديدهما على ضرورة تبني الحوار سبيلا لإيجاد حل للأزمة الراهنة والانخراط فيه بحسن نية. وأكد المبعوث الأممي أن مهمة الوساطة التي يشرف عليها تدخل في إطار قرارات مجلس الأمن التي أكدت جميعها على أنه لا يوجد بديل عن الحوار، مضيفا أنه لن يكون مفيدا الرهان على أي خيار غير طاولة المفاوضات التي تجمع كافة أطراف الأزمة وتفضي إلى حل توافقي بينهم جميعا.
وقد أكدت القيادات السياسية للأحزاب الثلاثة تشبثها بالحوار ونهج التوافق وشددت على ضرورة إيجاد مخرج آمن لليمن من الأوضاع التي يعيشها حاليا وإعادة العملية السياسية سريعا إلى مسارها الصحيح.
وقد اتفق مساعد الأمين العام للأمم المتحدة مع قيادات الأحزاب التي التقاها اليوم على الاستمرار في التواصل بشكل مباشر وفي إطار المفاوضات الجارية حاليا بهدف إيجاد اتفاق سياسي شامل ينهي الأزمة بشكل سلمي وتوافقي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق