اخبار محلية

مناقشة جملة من قضايا القطاع الزراعي في اجتماعا مشتركا بين وزارة الزراعة والري ومنظمة الهجرة الدولية

المشهد الجنوبي-عدن/

عقد اليوم الخميس 12/يوليو بعدن اجتماعا ثنائيا بين وزارة الزراعة والري ومكتب منظمة الهجرة الدولية بالعاصمة عدن.

وفي الاجتماع الذي ضم من جانب الوزارة كل من الاخ المهندس امين باقادر وكيل الوزارة لقطاع الخدمات الزراعية والدكتور عبدالرحمن الخطيب مدير عام الصحة الحيوانية والدكتور جميل انور مدير عام الوقاية

ومن جانب منظمة الهجرة الدولية كل من الاخ ربيع سر الدين مدير مكتب عدن وعبدالمجيد الكلدي منسق الأنشطة الميدانية قسم الطوارئ .

وفي الاجتماع تم مناقشة جملة من القضايا المرتبطه بالقطاع الزراعي أبرزها سبل التعاون المشترك بين الوزارة والمنظمة في مجال تدخلات المنظمة في الأنشطة والمشاريع الزراعية.

واستهل وكيل الزراعة والري م امين باقادر الاجتماع بكلمة نقل خلالها تحيات وزير الزراعة والري الاستاذ عثمان مجلي، مقدرا دور منظمة الهجرة الدولية في دعم القطاع الزراعي في البلاد عبر تدخلاتها القيمة بعدد من المشاريع الزراعية التي قال إنها أسهمت دون شك في تحسين مستوى الحياة المعيشية للمزارعين المستهدفين بها.

وأشار باقادر إلى أهمية التعاون بين الوزارة والمنظمة لما فيه خدمة للمواطن اليمني بشكل عام .

مشيدا بما قدمته منظمة الهجرة الدولية في الفترة السابقة خصوصا في مجال الري في إشارة إلى مشاريع وحدات الضخ بالطاقة الشمسية التي نفذتها المنظمة العام الماضي في محافظتي لحج وأبين

من جانبه قدم مدير مكتب المنظمة بعدن الاخ ربيع سر الدين شرح واف عن أنشطة المكتب ونوعية التدخلات التي تنفذها .

مشيدا بمستوى التعاون مع الوزارة والتسهيلات التي قدمتها خلال الفترة الماضية والتي مكنتها من تنفيذ مشاريعها بنجاح.

مؤكدا دعم لقطاع الزراعة في اليمن والذي يأتي في سياق اهداف وأنشطة المنظمة.

الى ذلك طرح الدكتور الخطيب مدير عام الصحة الحيوانية جملة من المقترحات المتعلقه باحتياج القطاع الزراعي في بعض المحافظات والتي تتطلب تدخل المنظمة في الوقت الراهن

أبرزها شبكات الري بالتنقيط وإعادة تأهيل ودعم المراكز البيطرية والارشاد الزراعي وغيره

وتطرق الدكتور جميل مدير عام الوقاية إلى أهمية التنسيق المسبق بين الوزارة ومنظمة الهجرة الدولية قبل اعتماد اي تدخلات وأثناء تنفيذها وذلك لما يكفل نجاحها والاستفادة منها وانعكاس نتائجها على القطاع الزراعي وحياة المشتغلين فيه.

واعتمدت منظمة الهجرة الدولية خلال العام الجاري 2118م مشروعا بتقديم خمسة عشر وحدة ضخ بالطاقة الشمسية سيتم توزيعها على المزارعين في محافظات لحج وأبين وشبوة

وفي ختام الاجتماع أشاد مدير مكتب منظمة الهجرة الدولية بعدن بالافكار والمقترحات المقدمة مبديا استعداد المكتب لمناقشتها مع المعنيين في المنظمة .

مشيرا إلى أهمية التواصل والتنسيق المستمر بين الجانبين .

* من احمد بوصالح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق