اخبار محلية

وزير الداخلية: حملة إزالة العشوائيات والبسط على الآراضي والممتلكات العامة بعدن تسير وفق خطة وبرنامج تم اعداده بناءا على آجراءات قانونية وقرارات الإزالة محددة وليست عشوائية

المشهد الجنوبي – عدن/وزارة الداخلية:

آكد معالي نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية المهندس احمد احمد الميسري ،آن حملة إزالة العشوائيات والبسط على الآراضي والممتلكات العامة بعدن والتي ترعاها وزارة الداخلية ،تسير وفق خطة وبرنامج تم اعداده بناءا على آجراءات قانونية ،لافتا إلى آن قرارات الإزالة محددة وليست قرارات عشوائية ،مشيرا إلى آن الحملة ستستمر حتى اكتمال الآهداف المرجوة منها ،وستشمل كافة مديريات العاصمة المؤقتة عدن.

وآوضح وزير الداخلية آن مسؤولية وزارة الداخلية محددة بالحملة بآعتبارها جهة تنفيذية فقط ،لافتا إلى آن برنامج عمل الحملة فيما يخص الجوانب الإدارية والفنية والقانونية فقد تم آعدادها من قبل السلطة المحلية في المحافظة والمديريات ومشاركة مكتب الآشغال العامة والطرقات بعدن بآعتبار تلك الجهات هي المسؤولة على تحديد المواقع العشوائية والمواقع التي تم البسط فيها على الآراضي والممتلكات العامة والخاصة بالمدينة .لافتا إلى آن البرنامج وخطة العمل التي حددتها تلك الجهات وآعتبرتها مواقع عشوائية يجب إزالتها ،فإن وزارة الداخلية والآجهزة الآمنية التابعة لها معنية بالتنفيذ بالشراكة الميدانية فنيا وإداريا مع تلك الجهات المحددة اعلاه ،مؤكدا بإن حملة الإزالة للعشوائيات لن تستتني احدا مهما كان ، وآن إي موقع تم تحديده ببرنامج عمل الحملة سيتم التنفيذ بالإزالة فورا ،مؤكدا بإن الجميع سواسية آمام القانون.

وثمن وزير الداخلية الجهود المبذولة من قبل الجميع ومدى تعاون المجهود الشعبي ودعمه للحملة والتنسيق الذي آبدتهما جميع الجهات سواءا بالسلطة المحلية للمحافظة ومدراء المديريات بعدن ،مشيدا بالجهود العظيمة التي تبذلها وزارة الداخلية والآجهزة الآمنية التابعة لها ،مثمنا التضحيات الجسيمة والفداء والاخلاص والتفاني في اداء الواجب الوطني التي يقدمها رجال الآمن الاشاوس ،مؤكدا بإن الحملة ومنذ اليوم الاول لانطلاقها في 25 من ابريل/نيسان 2018م حققت نجاحا كبيرا وتسير وفق البرنامج الذي اعد سلفا.

مترحما على روح الشهيد الذي سقط ضحية برصاص بلاطجة ومسلحين حاولوا اعاقة واعتراض الحملة ،متمنيا الشفاء العاجل للجرحى والمصابين ،متوعدا بملاحقة البلاطجة ومن يمارس تلك العادة السيئة والدخيلة على مجتمعنا وبالذات في عدن والقبض عليهم وتسليمهم للنيابة والقضاء لمحاكمتهم لينالوا جزاءهم الرادع.

ودعا وزير الداخلية الجميع للتعاون ودعم الحملة لما من شآنه اعادة الوجه المشرق والوضاء لمدينة عدن ،وتثبيت النظام والقانون ،محذرا الخارجين عن النظام والقانون وكل من تسول له نفسه اعتراض او اعاقة الحملة ،مؤكدا بإن الحملة ماضية حتى تستكمل اهدافها المرجوة منها تماما وستعمل حتى في يوم الجمعه ولاوجود لإي اجازات .وستشمل كافة مديريات العاصمة المؤقتة عدن.

وفي سياق متصل فقد تواصلت الحملة التي تقودها وزارة الداخلية لإزالة العشوائيات والبسط على الآراضي والممتلكات العامة بمديرية المنصورة بالعاصمة المؤقتة عدن لليوم الثالث على التوالي وسط تأييد شعبي كبير ،وتمكنت من إزالة عدد كبير من الآستحداثات العشوائية وحققت نجاحا كبيرا ،فيما آن الحملة مستمرة حتى تحقق كامل آهدافها المرجوة منها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق