اخبار محلية

وزارة التعليم تختتم اعمال اللقاء التشاوري للجماعات الحكومية والأهلية

المشهد الجنوبي – عدن – نبيل الجنيد

اختتمت اليوم بالعاصمة عدن اعمال اللقاء التشاوري الاول للجامعات الحكومية والأهلية والذي نظمته وزارة التعليم العالي والبحث العلمي لمناقشة تقارير الجامعات وخططها المستقبلية ٠
اللقاء الذي عقد على مدى يومين بكلية الطب جامعة عدن وبمشاركة ما يقارب نحو 30 جامعة ناقشالمشاركون تقارير الجامعات الحكومية والأهلية وخططها المستقبلية وكذا سبل النهوض بالعملية التعليمية ٠
وخلال أختام الجلسة النهائية للقاء التشاوري الذي عقد برعاية فخامة رئيس الجمهورية عبدربه منصور ودولة رئيس مجلس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر _ ألقى الدكتور/ حسين عبدالرحمن باسلامة وزير التعليم العالي والبحث العلمي كلمة أشاد من خلالها بالجهود المبذولة من وكلاء الوزارة ورؤساء الجامعات ونوابهم في سبيل الخروج بأهداف تساهم في تطوير العلاقة بين الوزارة والجامعات والمؤسسات البحثية اليمنية بما يتواكب مع متطلبات سوق العمل وتحقيق التنمية الوطنية.
وأكد أن وزارة التعليم العالي استطاعت في أول تجربة لها منذ استئناف عملها في العاصمة المؤقتة عدن من تحقيق هدف هذا اللقاء الذي أعطاها دفعة قوية لعقد سلسلة متواصلة من اللقاءات والفعاليات الأكاديمية المختلفة التي من شأنها تطوير البنى التحتية للمؤسسات البحثية الحكومية والأهلية لتلامس جوهر العملية التعليمية في التعليم العالي والبحث العلمي على مستوى المحافظات المحررة ٠

هذا وقد صدر عن اللقاء التشاوري لرؤساء الجامعات اليمنية الحكومية والأهلية بيانا تم من خلاله أدانت الأوضاع التي آلت إليها الجامعات الواقعة تحت سيطرة الانقلابيين من تسييس للعملية التعليمية وتوظيفها لصالح الانقلاب ونشر الفكر الطائفي السلالي لدى الطلاب، داعيين إلى العمل على بذل المزيد من الجهود وتعزيز التواصل مع أعضاء هيئة التدريس في تلك الجامعات ورفض كل ممارسة المليشيات الانقلابية.

كما خرج اللقاء التشاوري ايضا بجملة من القرارات والتوصيات أبرزها الدعوة إلى تعزيز دور وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في الإشراف على العمل في مؤسسات قطاع التعليم العالي، والالتزام بسياسات القبول والتنسيق عبر البوابة الإلكترونية الموحدة للوزارة، بالإضافة إلى تعزيز الجهود التنسيقية لعقد اجتماعاً للمجلس الأعلى للتعليم العالي في أقرب فرصة تسمح بها الظروف الراهنة.
واوصى اللقاء التشاوري التزام جميع الجامعات الأهلية بتصويب الوضعية الأكاديمية والقانونية والمالية، وعدم تأسيس أي كلية أو برنامج في الجامعات الحكومية والأهلية إلا باتباع الضوابط الإدارية والأكاديمية المطلوبة وعبر ورش عمل وتصويب وضعية أية اختلالات سابقة، والتوقف عن إعطاء تراخيص الطب البشري في الجامعات الأهلية حتى يتم وضع الضوابط المطلوبة.

وأكد اللقاء التشاوري على إلزام جميع الجامعات الحكومية والأهلية في كل محافظات الجمهورية اليمنية برفع أسماء الطلاب المسجلين والمستجدين والخريجين إلى ديوان الوزارة في العاصمة المؤقتة عدن مع تبيان نوع التعليم، وكذا توريد قواعد بيانات أعضاء الهيئة التدريسية إلى ديوان الوزارة خلال فترة لا تتجاوز شهرين، والدعوة إلى متابعة تنفيذ توجيهات دولة رئيس مجلس الوزراء بدفع رواتب الإخوة أعضاء هيئة التدريس والكادر الوظيفي في الجامعات الحكومية الواقعة تحت سيطرة الانقلابيين ٠
كما تم في نهاية الجلسة تكريم المشاركون من رؤساء الجامعات ونوابهم وتسليمهم الشهائد التقديرية ٠

وناقش اللقاء التشاوري على مدى يومين متتاليين جملة من الموضوعات وأوراق العمل واستعرض تقارير الإنجاز لوزارة التعليم العالي والجامعات للعام الماضي والتحديات التي تواجه التعليم العالي في الجمهورية اليمنية، وسياسات القبول للعام الجامعي المقبل، وفتح الباب أمام العديد من النقاشات التي هدفت إلى تعزيز العلاقة بين وزارة التعليم العالي والجامعات اليمنية في طريق إعادة تشكيل المجلس الأعلى للجامعات اليمنية، وكذا تطوير مهام وسياسات العمل الأكاديمي في الجامعات، فضلاً عن البحث عن برامج وتخصصات علمية جديدة تواكب متطلبات سوق العمل، واستعراض التحديات التي تواجه مؤسسات التعليم العالي والبحث العلمي للعمل على تذليلها وإيجاد الحلول الناجعة لها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق