اخبار محليةاقتصاد

المحبشي يبحث فرص الاستثمار في العاصمة عدن

المشهد الجنوبي – عدن /خاص

قام المهندس صالح المحبشي- مندوب منتدى رجال الأعمال العرب، ورئيس شركة الأتجاهات الأربعة في الصين، ومستشار جمعية عدن للمغتربين برفقة المستثمر المغترب السيد عبدربه يوسف حنش المحبشي، مدير شركة احمد بن شيهون للوازم السيارات في جدة ومهيب صالح عبد مدير فرع شركة الاتجاهات الأربعة للشحن الدولي في عدن امس الثلاثاء
بزيارة للهيئة العامة للاستثمار في عدن والتقوا بمدير الهيئة العامة للاستثمار الاستاذ علي احمد جرهوم ونائبه نواف عثمان عون والمدير المالي والاداري محمد ناصر عبدالله.

حيث تكرس اللقاء مناقشة الفرص الاستثمارية الصناعية والتجارية المتاحة في مدينة عدن البحرية والشروط اللازمة لها، كما بحثوا في العمليات المساعدة لتفعيل وتمكين وتوطين عملية التنمية الاستثمارية والتسهيلات المتاحة في عدن التي من شانها تشجيع وتحفيز المستثمرين للعودة وتشغيل رأس مال المغترب في تنمية وتطوير وطنهم ومدينتهم عدن الحبيبة الجديرة بإعادة التأهيل والتنمية التي تستحقها وذلك ضوء مِن توجيهات فخامة رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي الأخير الداعية كل جهات الاختصاص المعنية في البلد الى اتخاذ جملة من الإجراءات التنفيذية العاجلة لتسهيل عودة المغتربين من دول اغترابهم إلى وطنهم وإعفاءهم من الرسوم الجمركية والضريبية، ومنحهم مساحات عقارية مخططة لإنشاء مشروعاتهم الاستثمارية الصناعية والتجارية والخدمية.

حيث أكد السيد صالح المحبشي على الضرورة الملحة لتهيئة الشروط اللوجوستية في مدينة عدن لجعلها قابلة وقادرة على تدوير عجلة الاستثمار المأمولة، ومنها: تفعيل أجهزة الأمن والضبط والقانون والعدالة وتحسين وتجويد خدمات الميناء والمنطقة الحرة والمطار وتوفير ما يكفي من الطاقة الكهربائية، وتحسين الخدمات السياحية والفندقية وإصلاح شبكة الطرق والمرور والاتصالات وغير ذلك من العوامل الاساسية لكل تنمية استثمارية ممكنة وقابلة للاستدامة.

من جانبه رحب رئيس الهيئة العامة للاستثمار بالوفد الزائر وأبدى استعداد الهيئة لتقديم الدعم الممكن للمغتربين المستثمرين في وطنهم، ولكنه حمل المحبشي بأن يبلغ تحذيره لكل الأخوة المستثمرين
بتحري الحذر والدقة عند شرائهم للأراضي والعقارات والتأكد من صحة وثائقها الرسمية في الهيئة العامة للأراضي وعقارات الدولة وحذر من شراء الأرضي من جهات مشبوهة،
بسبب الاختلالات التي شهدتها أراضي وعقارات عدن في السنوات الماضية. كما ناقش اللقاء أمكانية الاستفادة من التجربة الصينية الناجحة في الاستثمار والتنمية في سياق مشروعها الاستثماري العملاق (الحزام والطريق) الذي انطلق قبل خمس سنوات، بالتنسيق مع منتدى رجال الأعمال العرب في الصين الذي يتطلع للإسهام بإعادة اعمار اليمن مِن خلال رجال المال والأعمال اليمنيين والعرب الذين يمتلكون خبرات كبيرة من تجارب اغترابهم في مختلف دول العالم.

وفِي ذات السياق قام ممثل منتدى رجال الاعمال العرب في الصين ومرافقيه بزيارة عمل الى وزارة المالية ومصلحة الضرائب والتقوا بمدير عام الضرائب الأستاذ عبدالحكيم السباعي
وتشاوروا معه بشأن توجيهات فخامة الرئيس القاضية بالتسهيلات الجمركية والضريبية للمغتربين العائدين أو الراغبين بالعودة الى للإقامة والاستثمار في الوطن، حيث أكد مدير عام الضرائب بأنهم بصدد متابعة قرار فخامة رئيس الجمهورية القاضي بإعفاء العائدين من الضرائب الجمركية
والبدء في تطبيقه بالمنافذ والموانئ والمطارات المعنية بتنفيذ القرار.
و في ختام الجولة دعى الاستاذ صالح المحبشي أخوانه المغتربين في كل بقاع الأرض الى العودة الى وطنهم
الذي بات الْيَوْمَ بأمس الحاجة الى تكاتف جهود كل ابناءها في الداخل والخارج لإعادة بناءه وتعميره بعد سنوات طويلة من الحروب والخراب والفساد. فقد آن الآوان للتفكير بالمستقبل ولا تنهض الأوطان الا بسواعد ابناءها ولا شيء يمكن انتظاره
إذ ما شمرنا نحن سواعدنا بالتعاون مع حلفاءنا في سبيل النهوض بالوطن الحبيب الجديرين به والجدير بِنَا.
والحمد لله لدينا من الخبرات المكتسبة من تجارب اغتربنا المشرف في كل دول العالم في مختلف مجالات التنمية البشرية الاقتصادية والعلمية والثقافية وغيرها وتلك الخبرات تعد اثمن المكاسب التي غنمناها في مهاجرنا المتنوعة، وهي ثروتنا القومية القادرة على اعادة بناء وطننا والنهوض به الى الأعلى إذ ما سنحت لنا الفرصة لتوظيفها واستثمارها في بلادنا التي نأمل أن يومها السلام والأمن والامان والنظام والقانون والعدالة والحريّة والكرامة مقاومات كل تنمية مستدامة ممكنة!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق