اخبار محليةتقارير

تعرف على اخر تفاصيل تحركات بن دغر من اجل اعادة المؤتمر واعلان تحالفه مع الاخوان لمواجهة الجنوب بدلا عن الحوثيين

المشهد الجنوبي -الرياض/ خاص.

كشفت مصادر سياسية رفيعة عن تحركات لاحمد بن دغر الذي غادر عدن صوب الرياض للقاء ببعض القيادات المؤتمرية التي قدمت من صنعاء هاربة من الحوثيين .

المصادر اكدت ان بن دغر يسعى لتوحيد قيادة مؤتمرية جديدة وقد المح لبعضهم انه مستعد ان يترأس المؤتمر ان حصل على اصوات مؤيده له وموافقة الرئيس هادي.

والتقى بن دغر بن في الرياض مع قيادات مؤتمرية واخوانيه، حيث تم الاتفاق بالضغط على هادي لتعيين محافظ لعدن يوالي الطرفين المؤتمر والاخوان.

وفي سياق اخر يسعى بن دغر لفتح صفحة جديدة مع الاخوان المسلمين من خلال تقريب بعض اعضاء الاهوان منه حتى يتمكن من اعادة شراكة سياسة مع الاخوان.

المصادر اكدت ان بن دغر اجتمع فور وصوله الرياض مع هادي وبعض القيادات الهاربة من الحوثيين وطلب من هادي دعم الحزب وقياداته السياسية والعسكرية واستيعابهم في الشرعية وفتح المعسكرات في عدن واحتواء قوات الحرس الجمهوري بعد مقتل عفاش.

واضافت المصادر ان الرياض تشهد نشاطات وتحركات من من القوى والاحزاب الشمالية والتي كلها تحاول ان تضع يدها على القرارات مع الرئيس هادي والاخوان المسلمين، لاعداد مسلسل يعتبر الاخطر على الجنوب وتضحياته ان لم يتم ايقاف الصلاحيات المطلقة التي يتمتع بها بن دغر وعلي محسن والاخوانيين ووزير الخارجية والتي جعلت المجلس الانتقالي هو العدو الرئيسي وتتم محاربته، والتي ان نجحت هذه الاحزاب والقوى من اعادة انتاج نفسها بشكل قوي في الجنوب سيؤدي الى خلق صراع في الجنوب.

الجدير بالذكر ان قيادات كبيرة من المؤتمر والاخوان بمختلف التخصصات العسكرية والسياسية وصلت للرياض ويعقدون لقاءات يريدون منها خلط الاوراق داخل الجنوب وجبهات القتال المشتعلة واعادة الجنوب لمربع الصفر.

وتضع تلك اللقاءات لقيادات المؤتمر والاخوان، الجنوبيين في اولوية اعداءها، وفقا لافكار يضعها الاخوان في الاجتماعات، ومنها مناصبة العداء للتحالف وخاصة الامارات، حيث تسعى تلك اللقاءات الى التوصل لفكرة دعوة القوات الاماراتية لمغادرة عدن .

وعلى صعيد متصل بمقابل تحركات بن دغر لاحياء حزب المؤتمر تجري تحركات للاخوان يقودها نائف البكري والذي سافر الى جنيف والتقى هناك بمحمد علي مجور المندوب الدائم لمقر الاتحاد الاروبي وبرفقته علي الاحمدي، ومن ثم انتقلوا الى القاهره .

تحركات نائف البكري تعتبر من اخطر التحركات لحيث وهو يتحرك بما يمليه عليه حزبه، وتاتي ضمن سياق التحركات للقوى الشمالية التي تحاول اعادة هيمنتها في الجنوب.

والاخطر في كل هذه التحركات هي التحركات العسكرية التابعة لتلك القوى داخل الجنوب، والتي تحاول النفوذ في عدن وعدد من المحافظات، كما تقوم بافتعال الاختلالات الامنية.

وكل هذه التحركات العسكرية والسياسية تهدف الى محاولة النفوذ داخل عدن واضعاف تحالف المجلس الانتقالي مع دول التحالف وخاصة الامارات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق