اخبار محلية

افتتاح مجمع وزارة الداخلية بالعاصمة عدن.

المشهد الجنوبي – عدن .

أفتتح رئيس مجلس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر، اليوم، مشروع مجمع وزارة الداخلية (المرحلة الأولى) في العاصمة المؤقتة عدن وعدد من المشاريع الأمنية الأخرى، كما دشن العمل في المرحلة الثانية من مشاريع وزارة الداخلية، بالتزامن مع احتفالات بلادنا باليوبيل الذهبي للاستقلال الوطني المجيد 30 نوفمبر، وذلك برعاية فخامة الرئيس القائد الأعلى للقوات المسلحة والأمن المشير عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية.

وعقب الافتتاح قام رئيس الوزراء الدكتور بن دغر، ومعه وكلاء وزارة الداخلية لقطاع الموارد البشرية والمالية اللواء الركن عبدالله يحيى جابر، وقطاع خدمات الشرطة اللواء الركن محمد مساعد الأمير، وقطاع التدريب والتأهيل اللواء الدكتور رياض الفقير، والوكيل المساعد لقطاع الموارد البشرية والمالية اللواء الركن عبدالناصر صبيرة، والوكيل المساعد لقطاع الأمن اللواء أحمد علي مسعود، بجولة ميدانية شملت مختلف أرجاء مجمع وزارة الداخلية.

وخلال جولته في أرجاء مجمع وزارة الداخلية، استمع الدكتور بن دغر، من المسؤولين بوزارة الداخلية إلى شرح مفصل حول إنجاز مشروع مجمع وزارة الداخلية وصولاً إلى افتتاح المرحلة الأولى منه وتدشين العمل بالمرحلة الثانية من مجمع الوزارة، ومدى مساهمة افتتاح مبنى الوزارة في تنظيم وتحسين أداء وعمل الوزارة، وانعكاس ذلك بشكل إيجابي على أداء إدارات الشرطة والمعسكرات والمراكز والوحدات الأمنية التابعة لوزارة الداخلية في مختلف المحافظات المحررة من ميليشيا الانقلابيين التابعين لجماعة الحوثي والمخلوع علي عبدالله صالح، من خلال تعزيز حالة الأمن والاستقرار والسكينة العامة، والضرب بيد من حديد لكل من تسول له نفسه المساس بأمن واستقرار الوطن والمواطنين.

كما شهد رئيس مجلس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر، حفل افتتاح مجمع وزارة الداخلية (المرحلة الأولى) في عدن، والذي بدأ بالنشيد الوطني، ومن ثم تلاوة آي من الذكرى الحكيم، كما تخلل الحفل رفع قيادة وزارة الداخلية ممثلة بنائب رئيس الوزراء وزير الداخلية اللواء الركن حسين محمد عرب، وبأسم كافة منتسبيها برقية إلى رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة والأمن المشير عبدربه منصور هادي، جاء فيها: يطيب لنا أن نرفع لفخامتكم أسمى آيات التهاني والتبريكات بحلول العيد الخمسين للإستقلال الوطني الناجز في الثلاثين من نوفمبر عام 1967م، متمنين لكم بهذه المناسبة موفور الصحة ودوام التوفيق في قيادتكم الراسخة والواثقة لهذه المرحلة التاريخية الهامة التي تمر بها اليوم بلادنا الحبيبة.

وأكدت قيادة وزارة الداخلية تأييدها لكل قراراتكم الحكيمة وخطواتكم السديدة في العمل على إستعادة الشرعية وإنهاء الإنقلاب ومواجهة تلك الميليشيات الآثمة التي دمرت البلاد وأفسدت معيشة العباد, ومؤكدة لكم عزمنا في المضي قدماً وإلى جانبكم نحو إنجاح وتثبيت معالم المشروع الوطني العظيم الذي تقودونه بكل حنكة وصبر وإقتدار, والمتمثل في إقامة دولة الأقاليم وبناء اليمن الإتحادي الجديد كحل فاعل ومخرج وحيد لتجاوز كل الأزمات والمشاكل المتفاقمة والمفتعلة التي يشهدها الوطن منذ بضع سنين.

كما قالت قيادة الوزارة: ونحن نحتفل اليوم مع كل جماهير شعبنا اليمني العظيم باليوبيل الذهبي لعيد الإستقلال المجيد, فأننا نحتفل في الوقت ذاته بإنجاز مشوار عام كامل من مسيرة البذل والعطاء الأمني في العمل على إعادة البناء المؤسسي والتحديث النوعي لأجهزة وزارة الداخلية تنفيذاً وإلتزاماً بتوجيهات فخامتكم في هذا السياق وتجسيداً وإنسجاماً مع إجراءات الحكومة في السعي الجاد إلى إعادة بناء مؤسسات الدولة في العاصمة المؤقتة عدن.

وأضافت: أننا اليوم نحتفل بإفتتاح عدد من المشاريع المنفذة خلال هذا العام وتدشين العمل في مشاريع أخرى للمرحلة القادمة, وكلها مشاريع تعزز من البنية التحتية لهيئة الشرطة والأجهزة الأمنية, ويأتي في مقدمة المشاريع المنفذة مجمع وزارة الداخلية في العاصمة المؤقتة عدن، وبإفتتاحنا لهذا الموقع وبما يحويه من مرافق إدارية وتنظيمية وعملياتية وفنية, نتطلع إلى أن نجعل منه مجمعاَ نموذجياً يسهل للقيادة إستلهام ومعالجة مشاكل وهموم منتسبي وزارة الداخلية وفي مقدمتها الحقوق والمستحقات المالية والمادية وكل ما يتعلق بمتطلبات المرحلة الحالية في بناء المؤسسة الأمنية وخاصة في مجال التدريب والتأهيل وبما يحقق إنجاز إستحقاقات المرحلة المستقبلية من تنمية بشرية ومادية لقوى ووسائل العمل الأمني وبما يُفضي إلى رفع الروح المعنوية وتعزيز الإنضباط والإنتماء والولاء الوطني والإرتقاء بمستوى الأداء في ترسيخ الأمن والأستقرار في كل ربوع البلاد ونشر السكينة والسلام والطمأنينة والأمان في أوساط المجتمع.

كما عبرت قيادة وزارة الداخلية لفخامة رئيس الجمهورية عن اعتزازها بمواقفكم الوطنية النبيلة وبرعايتكم الكريمة لها في وزارة الداخلية وبما تلمسه من إهتمامكم الكبيــر ودعمكم اللامحدود لمسيرة البناء المؤسسي الأمني الحديث؛ وأكدت بأن أجهزة الشرطة والأمن باتت اليوم في وضع أفضل من ذي قبل وعلى مستوى من الجاهزية يمكنها من مواجهة الجريمة بمختلف أشكالها والتصدي لأعمال الإرهاب والتطرف والعنف, وبالتعاون مع الجيش والأجهزة الأمنية الأخرى وعلى أساس أن المؤسسة الأمنية والعسكرية موقف وطني واحد ومصير مشترك في العمل جنباً إلى جنب في كل خندق ومعترك، وجددت للرئيس هادي وعبره إلى جماهير الشعب تمسكها بالعهد الذي قطعته على نفسها بإنتمائها لوازرة الداخلية في أن تظل عيوناً ساهرة لا تنام وقلوباً نابضة بالمحبة والسلام.

وتخلل الحفل عرض ريبورتاج وثائقي بعنوان “الطريق إلى النصر”، الذي جسدت فقراته كيف استطاعت وزارة الداخلية إرساء قواعدها على أرض الواقع وصولاً إلى افتتاح مجمع وزارة الداخلية وذلك استجابة لتوجيهات القيادة السياسية بشأن إعادة بناء مؤسسات الدولة الأمنية والعسكرية التابعة للحكومة الشرعية في عدن، ومراحل الانتصارات العظيمة لقوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية خلال معركة تحرير عدن من الميليشيات الانقلابية، ومن ثم البدء بعملية البناء والتنمية في المنشآت الأمنية والمعسكرات، مروراً بمرحلة تطوير آليات وقاعدة بيانات خاصة بصرف المرتبات والقوى البشرية والإجراءات المالية.

كما تضمن الريبورتاج لقطات أرشيفية لمراحل تأسيس وإنشاء بعض الوحدات الأمنية التابعة لوزارة الداخلية، وأيضاً المنجزات المحققة على صعيدي خدمات الشرطة والتأهيل والتدريب والدور الأمني والعملياتي للأجهزة والمصالح والوحدات الأمنية في مجال مكافحة الإرهاب والقضاء عليه واستعراض المنجزات التي حققتها والأدوار الإعلامية التي لعبتها الإدارة العامة للتوجيه المعنوي والعلاقات العامة بوزارة الداخلية باعتبارها واحدة من الأجهزة الهامة والحيوية والإستراتيجية المؤثرة في صناعة الوعي والثقافة الأمنية لمنتسبي الجهاز الأمني والمواطن، وقام بإعداد وإنتاج وإخراج الريبورتاج فريق متكامل ضم الملازم وضاح سالم فارع طالب، وعمرو عثمان، ونور سريب، ورضوان رشاد.

حضر الحفل وزير النفط والمعادن المهندس سيف الشريف، ووزير الأوقاف والإرشاد الدكتور أحمد عطية، ووزير الصحة العامة والسكان الدكتور ناصر باعوم، ووزير الثقافة مروان دماج، ووزير حقوق الإنسان الدكتور محمد عسكر، ووزير شؤون المغتربين المهندس علوي بافقيه، ووزير الدولة عضو مجلس الوزراء صلاح الصيادي، والقائم بأعمال محافظ محافظة عدن أحمد سالمين، والمتحدث الرسمي بأسم الحكومة راجح بادي وعدد من مدراء عموم الإدارات بوزارة الداخلية وقادة المعسكرات والوحدات الأمنية والشخصيات الأمنية والعسكرية وعدد من المعنيين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق