اخبار محلية

وادي حضرموت يبادر ويبارك بتلبية دعوة مليونية 30نوفمبر بالمكلا لرفض الاحتلال اليمني وتقسيم الجنوب الى اقاليم

((المشهد الجنوبي)) _سيئون _ خاص.

وادي حضرموت وحاضنته مدينة سيئون يشهدان تحضيرات ومبادرات ولقاءات واسعه وذلك تهيئا للاستعداد للمشاركة في مليونية رفض الاحتلال اليمني وتقسيم الجنوب لأقاليم بموكب جماهيري كبير.

حيث اكد الاستاذ المحامي سامي أحمد جواس رئيس الدائرة القانونية للمجلس الاعلى و واحدا من ضمن اللجنة الفاعلة والمكلف نائبا عن وادي حضرموت في تصريحه الوسائل الاعلامية عن استكمال التحضيرات و الاجراءات الكاملة في البدء لااستعداد تحرك الموكب الجماهيري الكبير الذي واصفآ اياه بأنه يضم فيه قيادات من معظم المكونات الحراكية ومن مختلف الفئات الشعبية والمدنية ورئسا واعضاء المجالس من مختلف مديريات وادي حضرموت للحراك الثوري والسلمي الجنوبي ..

واضاف جواس ايضآ ان من ضمن المشاركين في موكبنا الجماهير الحاشد بعض من الفرق الشعبية ومنها فرقة التحالف للألعاب الشعبية بمدينة سيئون الذي لها دورا كبيرا في مساعي التحضير والالحاح للحضور والمشاركة ضمن اخوانهم الاحرار

وأيضا اوضح قائلا ان مليونيه الرفض للاحتلال اليمني وتقسيم الجنوب لعدة اقاليم قد وجهة بالرفض الصارم والمزلزل من قبيل احرار الجنوب تمامآ قبل وبعد مخريات الحوار الوطني ..

واضاف ان فعالية نوفمبر تأتي هذا العام وشعبنا الجنوبي يعيش حالة من الاستنفار والألم نتيجة المعاناة التي يراد له الوقوع ضحيه لتمرير تلك المخططات الهادفه للنيل من نضال وتضحيات الاحرار الخيرين والنزهاء المتمسكين بالاهداف المنشودة وهي التحرير والإستقلال الذي ضحى من أجل بلوغه طوال سنوات نضاله السابقة والمستمرة ولهذا فإن الحماس المتقطع النظير لجماهير الشعب الجنوبي العظيم واستعدادهم للتعبير عن إرادتهم الوطنية التحررية في محافظة حضرموت (المكلا )

واشار جواس خلال تصريحه ان فعالية نوفمبر تأتي هذا العام وشعبنا الجنوبي يعيش حالة من الاستنفار والألم نتيجة المعاناة وبعض التأثيرات العكسيه و السلبيه من ذوي المنبطحين وللأسف من ذوي النسيج الثوري منهم كقيادات او اعلامين يراد لهم الوقوع ضحية او بموافقة ذاتيه منهم رخيصة الثمن من اجل المناصب او بعضا من الإغراءات المادية التي عكست توجهم الذي يليق لهم مما يتيحهم بالمغالطة عن الهدف الغالي الذي ضحى من أجل بلوغه طوال سنوات نضاله السابقة والمستمرة ، ولهذا فإن الحماس المتقطع النظير لجماهير الشعب الجنوبي العظيم واستعدادهم للتعبير عن إرادتهم الوطنية التحررية في المكلا ورفضهم القاطع لاي مشاريع تنص في إيهاض مشروعهم الثوري واهدافهم النبيلة تحت سقف التحرير والاستقلال..

وفي الاخير ناشد جواس كافة القوى الشعبية التحررية بمعظم تراب الجنوب الحبيب بالزحف والمشاركة في هذه المليونية وذلك لغاية اهميتها والتي شوف تكسر حاجز المؤامرات التي تحاك ضد العمل الثوري وتقسيم الجنوب لعدة اقاليم..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق