الصحة

السرطان : جذور المشكلة وآفاق الحل بندوة طبية بعدن

((المشهد الجنوبي)) _عدن / نبيل الجنيد.
– تصوير زكي اليوسفي.

برعاية معالي وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور حسين باسلمة اقامت المؤسسة الوطنية لمكافحة السرطان – عدن وبالتعاون مع مركز تسجيل وابحاث السرطان كلية الطب والعلوم الصحية جامعة عدن اليوم الخميس الندوة الطبية الخاصة بامراض سرطان الثدي وبمشاركة عدن من الباحثين والاكادميين بجامعة عدن . وفي الندوة التي عقدت بعنوان ” السرطان : جذور المشكلة .. افاق الحل ” اكد وزير التعليم العالي الدكتور حسين باسلمة بدورمثل الندوات الخاصة بمناقشة الابحاث العلمية والطبية العادفة الى معالجة الامراض علميا ، بالاضافة الى نشر الوعي المجتمعي للوقاية والحد من انتشارها ، مؤكد ان وزارته ترحب وتدعم لمثل تلك الجهود من اجل بلورت كل الابحاث واوراق العمل الى واقع يلبي طموح الجميع وبالمقدمة المواطن البسيط ، وحث وزير التعليم كلية الطب بجامعة عدن على الاستمرار والديمومة بمواصلة الجهود العلمية من قبل الاكادمين ليستفيد منها الطلاب بكلية الطب . بدوره اوضح نائب رئيس مجلس امناء المؤسسة الوطنية لمكافحة السرطان الدكتور محمد عبدالله عقلان ” ان الهدف من الندوة مناقشة اهم ملف طبي وانساني صار يزعج الكثير من الاسر اليمنية ، وقال بمشاركة نخبة من الباحثين بهذا الجانب هو بمثابة رمي حجر لتحريك المياة الراكدة والعمل على الحد من انتشار مرض السرطان والعمل على مكافحته بقدر الامكان ، مؤكدا عن الاهمية الندوات العلمية والطبية التي تقام بهذا الخصوص وذلك للاسهام في نشر الوعي المجتمعي للوقاية من الامراض الوبائية والتي تفتك بحياة الكثير من البشر . وقال ان المؤسسة الوطنية لمكافحة السرطان تمثل احدى اللافتات في العطاء المدني والمجتمعي من حين نذرت نفسها منذ التاسيس عام ٢٠٠٦م لمكافحة هذا المرض وفقا للامكانيات المتاحة لها ودعما للجهة الرسمية الذي تتحمله وزارة الصحة العامة والسكان ، مشيرا انه ورغم الظروف التي مرت بها المؤسسة نتيجة الحرب التي شنت على عدن في العام ٢٠١٥ م ، الا انها استطاعت مواصلة الجهود وخدماتها للمرضى حيث قدمت ” ٢٣ ” مليون ريال ل”٨٥٠ ” مريض فيما قدمت المؤسسة من ياناير – اكتوبر من العام الجاري مبلغ ” ٢٥٢٩٥٨١٥ ” مليون ريال استفاد منها عدد ١٥٦٠ مريض . بالاضافة الى عمل الحملات التوعوية الميدانية للتوعية من مخاطر المرض واهمية الكشف المبكر لمرض الثدي . هذا وقد تناولت الندوة مناقشة عدد من الاوراق المقدمة من قبل الاكادمين والباحثين بكلية الطب جامعة عدن والتي تركزت حول بداية ظهور امراض السرطان وتفشيهاد وفي مقدمتها سرطان الثدي ، وكيفية التوعية واهمية الكشف المبكر لهذا المرض ، وفي نهاية الندوة التي حضرها الدكتور عبدالله علي عبدالله ميسري نائب وزير الخدمة المدنية والدكتور علي الوليدي وكيل وزارة الصحة والدكتور صالح الحكم مستشار محافظ عدن للشؤن الصحية ومدير عام خور مكسر عوض مشبح تم تكريم عدد من الشخصيات والمؤسسات المساهمة والفاعلة في دعم نشاط المؤسسة الوطنية لمكافحة السرطان بعدن .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق