اخبار اليمن

القوات الحكومية اليمنية تحاول تعزيز تقدمها غرب تعز “تفاصيل”

((المشهد الجنوبي)) _ متابعات .

تدور معارك بين القوات الحكومية اليمنية المدعومة من التحالف العربي، والحوثيين وحلفائهم، في محيط تعز، مع محاولة هذه القوات تعزيز تقدمها غرب المدينة التي يحاصرها المتمردون منذ أشهر، بحسب مصادر عسكرية.

حققت قوات حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي خلال الأيام الماضية لا سيما أمس الأحد، تقدما غرب تعز، ما أتاح لها تحقيق اختراق في الحصار المفروض من قبل الحوثيين وحلفائهم الموالين للرئيس السابق علي عبدالله صالح على ثالث كبرى مدن اليمن. وتمكنت هذه القوات من فتح طريق وعر يصل تعز بالمحافظات الجنوبية.

وقالت مصادر عسكرية، إن “منطقة الربيعي غرب تعز تشهد مواجهات بين قوات الشرعية والمتمردين في إطار خطة كسر الحصار عن تعز”، متحدثة عن مقتل 11 من المتمردين وتدمير أربع عربات عسكرية لهم، في غارات شنها التحالف لدعم القوات الحكومية خلال المعارك.

وتقع منطقة الربيعي قرب وادي الضباب حيث استعادت القوات الحكومية مرتفعات اتاحت لها اختراق الحصار حول المدينة، وأن بشكل جزئي وغير آمن بشكل كامل.

وأوضح الناطق باسم المجلس العسكري الموالي لهادي في تعز العقيد عبد العزيز المجيدي “بات الطريق مفتوحا بين غربي تعز ومحافظات الجنوب، لكنه الطريق الوعر وليس الرئيسي” الذي يقع شرق المدينة.

وأضاف لوكالة فرانس برس “بات في إمكان المساعدات الآن التوجه نحو تعز، لكن تبقى لنا مشكلة الألغام” المزروعة على جانبي الطريق.

وكثفت قوات هادي بدءا من الخميس محاولاتها لفك الحصار ووصل المدينة بالمحافظات الجنوبية التي استعادت السيطرة عليها الصيف الماضي، بعد اشهر من بدء التحالف عملياته في مارس 2015.

وبحسب الأمم المتحدة، قتل في اليمن أكثر من 6600 شخص وأصيب أكثر من 33 ألفا منذ مارس 2015.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق