اخبار اليمن

ناشط حقوقي..يدين زج الحوثيين بالأطفال بالحرب الاخيرة ويكشف حقائق تأخر الحسم العسكري للعاصمة صنعاء

((المشهد الجنوبي)) _ متابعات واستماع _ أرسلان السليماني.

قال ناشط حقوقي جنوبي أن مليشيات الحوثي والمخلوع صالح استخدموا الاطفال كاداه اجراميه باعتبار ذلك جريمة تجنيد الأطفال جريمة بحق الإنسانية ترتكبها مليشيات الحوثي والمخلوع صالح ضد الأطفال لأكثر من 300 طفل قتلوا أستخدمهم في الحرب الاخيرة ..
وأضاف” الناشط الجنوبي والحقوقي د.عبدالفتاح فريد ناشر السقلدي في حديثة لبرنامج المشهد اليمني بقناة الاخبارية السعودية بمساء اليوم الاحد موضحاً عن كيفية استخدام مليشيات الحوثي والمخلوع صالح بالزج الاطفال في الحرب الأخيرة قائلاً(الحوثيين استخدموا الأطفال المؤمنين بذات المعتقد الذي نشره حسين الحوثي هم من أستخدمهم الحوثيين في ارتكاب جرائمهم لذا كان انطلاقهم لأداء فريضة مقدسه كما يدعوان بقتلهم لدواعش في الحقيقة هم يرسلونهم لقتل الجنوبيين في حرب مارس 2015 وارتكاب الجرائم المستمر ضد أبناء تعز.
وعن الحشود التي دعاء الانقلابين لتأييد المجلس السياسي قال الناشط السقلدي ” كل من خرج في السبعين هم قاعدة المخلوع و الحوثي الجماهيرية هم جنود الحرس الجمهوري لا يمكن أن نحاول أيجاد مبرر و نصفهم بالمغرر بهم ؛ صنعاء ومدن شمال الشمال من ذمار إلى صعده السلالة الأسرية التي تحكم اليمن منزوا قرون لا يتخيلوا أن يصبح الجنوب و تعز وبقية المدن اليمنية خارج حكم صنعاء وخارج هيمنتها لذا كل من خرج في السبعين هو شريك في جرائم الحوثيين في هذه الأثناء في تعز تحديدا ؛هم ايضا شركاء في كل جرائم الحوثيين ضد الجنوبيين
ونفى الناشط السقلدي عن مشاركة الحراك الجنوبي بحشود السبعين بقولة ” الحراك الجنوبي غير مشارك في حشد السبعين وأن الحراك الجنوبي ومقاومته استطاعوا تحرير الجنوب و تحقيق أول انتصار عريض للامه العربية و الإسلامية على المد الفارسي الإيراني في الوطن العربي .
وأكد الناشط السقلدي في حديثه عن حسم المعركة بقولة( لذا يجب حسم معركة صنعاء لأننا لإنشاده رفض شعبي لتواجد الحوثيين فيها لا نشاهد مقاومة من داخل صنعاء كما كانت في الجنوب أو في تعز و مأرب لذا حسم معركة صنعاء يجب أن يتم بأسرع وقت لأنه من غير المعقول التجرد من الجريمة الذي يرتكبها الحوثيين بل يعني القناعة الكاملة بمعتقدات الحوثيين و بما يقوموا به من جرائم مستمرة ضد أبناء الشعب اليمني .
وأختتم الناشط الجنوبي والحقوقي د.عبدالفتاح فريد ناشر السقلدي في حديثة للحلقة عن دور الإعلام اليمني وقال بان الاعلام اليمني ضعيف و لا يوجد له حضور حقيقي ومقتصر على بعض المقابلات التلفزيونية يقوم بها وزير الإعلام ؛لاتزال قناة عدن و أذاعه عدن مغلقه وهي أول مدينه تحررت بعد مدينة الضالع ؛ المواقع الإلكترونية لصحف الإخبارية أيضا مغلقه ؛الحوثي قوي اعلاميا ويستمد قوته من 25 مليار ريال ينهبها شهريا من البنك المركزي يتم استخدامها في تعزيز دوره العسكري و الاعلامي
متسائلاً في اخر حديثة عن اضعاف الحوثيين والمخلوع صالح بقولة “اذا لماذا لا يتم أضعاف الحوثيين لماذا لا يتم نقل البنك المركزي إلى عدن ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق