اخبار محلية

الحراك الثوري بحضرموت يعقد اجتماعه الدوري و يؤكدا أي تحرك سياسي لا يضع القضية الجنوبية في الإطار الصحيح يعتبر نوعا عبيثا

((المشهد الجنوبي)) _المكلا \ خاص :

عقدت هيئة رئاسة مجلس الحراك الثوري لتحرير و استقلال الجنوب بمحافظة حضرموت اجتماعها الدوري في مدنية المكلا عصر يوم الاثنين للوقوف امام توصيات اجتماعها الموسع بعد هيكلة المجلس والحركة الشبابية و الطلابية وضع برنامج تفصيلي للعمل التنظيمي على مستوي المحافظة مع الأخذ بعين الاعتبار لتنشيط الجانب الإعلامي والسياسي و الجماهيري في إطار حزمة من خطوات عملية ومدروسة .

الاجتماع بدء بقراءة الفاتحة على روح شهداء الثورة الجنوبية و قوات المقاومة الجنوبية و النخبة الحضرمية الذين يسقطوا شهداء في الدفاع عللا تراب الجنوب .

ووقفت هيئه الرئاسة برئاسة المناضل عبدالعزيز أحمد باحشوان الذي أكد في الاجتماع على عملية تثبيت العمل الكامل على أسس جديدة وترك سلبيات الماضي والالتزام الجيد لتفيد قرارات هيئه الرئاسة وعكس التوصيات الي ورشة عمل ليس على مستوي القيادة بل الإسراع لهيكلة المديريات .

واضاف باحشوان ان الوضع العام الان في ساحة الجنوبية يحتاج إلى إعادة صياغة مفهوم الأسس على قاعدة التحرير والاستقلال لخلق شراكة جنوبية حقة وليس هرولة إلى امام .

إلى جانبه تحدث النائب الثاني للمجلس المناضل علي محمد بن شحنة وقدم خطة عمل حسب توصيات اجتماعي غيل باوزير و شحير للمناقشة والاثراء من قبل أعضاء هيئه الرئاسة وبناءاً على النقاشات تم إقرار الاتي :-

1- الإسراع في ترتيب اللجنة الإعلامية بالتنسيق المتواصل بين الناطق الرسمي ورئس الدائرة الإعلامية مع رفع تصور كامل في الاجتماع القادم .

2- تشكيل لجنة التواصل برئاسة النائب الثاني للمجلس ومباشرة عملها لتواصل مع مكونات الثورية الجنوبية في محافظة حضرموت .

3- إعداد خطة بترتيب مجالس الحراك الثوري والحركة الشبابية و الطلابية و أتحاد نساء الجنوب في المديريات وتكليف لجنة سياسية برئاسة رئيس المجلس ونائبة و الناطق الرسمي .

4- دفع الاشتراك الشهري بشكل ملزم لكل أعضاء هيئه الرئاسة و السكرتاريا

ويتم توريدها الى اللجنة المالية اول بأول.

5- مناقشه مقترح تفعيل الدوائر بالمجلس ورفع ذلك إلى خطة العمل من رؤساء الدوائر في الاجتماع المقبل .

اخر الاجتماع خصص لمناقشة الوضع السياسي على الساحة الجنوبية وموقف المجلس من كل الخطوات على المستوى الإقليمي والدولي حيث أكد مجلس الحراك الثوري لتحرير و استقلال الجنوب بمحافظة حضرموت على ان اي تحرك سياسي لا يضع القضية الجنوبية في الإطار الصحيح المتمثل بالتحرير والاستقلال وإعادة الهوية والأرض يعتبر نوعا عبيثا ويطالب كل القوى الثورية التحريريه على طول ساحة الجنوب لفك الارتباط العضوي مع شرعية الاحتلال وتشكيل وعاء سياسي جنوبي جامع .

و اختم الاجتماع بالوقوف الصادق والشجاع ضد الإرهاب وحيا دور المقاومة الجنوبية والأمن والجيش لتصدي بشجاعة لقوى الإرهاب قوى القتل والشر ، وقف امام كبرياء وتضحيات ابناء الضالع وردفان في العبر وبروم مؤكدا ان دماءهم عنوان آخر للخارطة السياسية للجنوب الموحد الذي قدم قوافل من الشهداء والجرحى لا من أجل عوده شرعية يمنية بل لعودة الجنوب الدولة و الكيان الموحد وعاصمته عدن الابية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق