شعر

ابطال جيش النخبــة الحضرميـــة .. يتعرضــون اليـــوم لأبشع جريمــة

(( المشهد الجنوبي )) خاص :

(عادت لعادتها القديمة حليمة )

الشاعر/ عبدالله الجعيدي ..

ابطال جيش النخبــة الحضرميـــة
يتعرضــون اليـــوم لأبشع جريمــة

خطط لها مجرم بصبح او عشيـــة
واعطى المهمـــة للغبـي والبهيمـــة

ما بين وقـــت العصـــر والمغربيـــة
عند النقاط أو في طرق مستقيمـة

جرائــم ارتكبـــت وكان الضحيـــة
فيهـــا رجاجيل الهمـــم والعزيمـــة

قامــوا بهـــا أهــل العقـول الخليّــة
واهـــل القلـوب الميتـة والسقيمــة

لي مالهــــم عنـــد البشـــر قابليـــة
والكون ما باقي لهم فيـــه قيمــــة

تبعوا هـواء الشيطان والمرجعيـــة
والبيت الاسـود رتبــوا مع زعيمــه

لابارك الله فـــي الوجــوه الرديـــة
وأذنـاب واشنطن وصنعاء القديمة

واحـزاب ماتسعى ســوى للاذيـــة
لمـــا يحسّـــون اهلهـــا بالهزيمــــة

الاســــلام متبــــرّي ورب البريــــة
منهم براء واهل القلوب الرحيمــة.

عادوا كتـــاب الله وسنــــة نبيــــة
والبعد عن الاسلام قالوا غنيمـــــة

ما فجّـــروا حوثي في العشمليـــة
أو وقّفوا زحف الجيوش اللئيمـــة

مابايجيـــب النصــــر بالمدفعيــــة
لي ما قدر يحفظ كرامة حريمــــه

لكــــن بالعلبــــــة وبالزمزميـــــــة
كم من يتيم أصبح وكم من يتيمة

فوق ارضنا يا اهل العقول الزكيــة
رجعت لعادتها القديمـــة حليمــــة

الارهاب ما واحد عرف له هويـــة
لكن بو حضرم عرف مـن غريمـــه

شاف الذي لــه يضربون التحيــــة
واللي علاقتهم بجيشه حميمـــــة

وأقسم قسم يسقيه كاس المنيــة
ويجمًع اطرافه لهم وســط ديمــه

دوعـن عصيــــة والمكلا عصيــــة
والقطن والصفراء شبام العظيمــة

يااهل الملـز والعـــود والخالديـــة
هـدّوا وردوا للتريمـــي تريمــــــه

مادام عاد النار في الكيــر حيـــة
فيها رموا نص من شيوخ النميمة

والنص الآخر تحت عقبة تحيـــة
رمّوا بهم أو في البحار الظليمـــة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق