اخبار محلية

سقطرى : وألاجواء إلرمضانية في شهر رمضان الكريم

سقطرى (( المشهد الجنوبي )) خاص :

تختلف أجواء شهر رمضان المبارك بمحافظة أرخبيل سقطرى عن محافظات الجمهورية الأخرى .. حيث يتمتع سكان ارخبيل خلال شهر رمضان الفضيل بأجواء إيمانية خالصة بعيدا عن كل ما يحدث المحافظات الاخرى من صراعات واقتتال يعكر الاجواء الروحانية التي تهدب النفوس وتروضها إلى طريق الصراط المستقيم.

مدينة حديبو عاصمة المحافظة هي كمثل مختلف عواصم المحافظات حاضنة لعدد كبير من السكان ومنها يتم الانطلاقة إلى المناطق المختلفة الشرقية والغربية والجنوبية بعد قضاء ساعات من التسوق اللازم بسوقها الشعبي المتواضع وبين ازقتها الصغيرة التي تتميز بها المدينة والذييعتبر من الأسواق القديمة والشعبية في المحافظة.

مدينة قاضب

مدينة قاضب التاريخية تبعد المدينة عن المركزحديبو حوالي 10 كيلو متر، تتميز هذه المدينة التاريخية بالعلم والمعرفة وبحب اهلها لبعضهم والالفة وخلال شهر رمضان المبارك تتمتع قاضب بأجواء رمضانية خاصة بها من حيث التراحم والتسامح وتنظيم مأدبات إفطار للصائمين و زوار المنطقة والعابرين منها … قاضب التاريخية بوابة المحافظة الغربية يعتمد الكثير منأهلها على الثروة السمكية و الحيوانية كما هو الحال مع أغلب مناطق سقطرى ولكنها تنفرد بشكل كبير بالاحترام المتبادل بين سكانها.

منطقة عسمهن

منطقة عسمهن تبعد عن العاصمة حديبوه 30 كيلو شرقا،يتميز أبنائها بالحب لبعضهم والتكاتف ما بينهم والعمل بيد واحدة .. حيث يقول علي أحمد محمد أحد أبنائها بأن المنطقة تعيش أجواء روحانية وإيمانيةبهذه الأيام المباركة بعد توافد كل أبناء المنطقة إليها للصيام بين أهليهم بمسقطرأسهم ولاعطاء المنطقة نوعا من البهجة والضياء خلال هذا الشهر بعد غياب عنهالعدة شهور للدراسة و للأعمال الحكومية بمدينة حديبوه .. وقال ان الإفطار الجماعيالذي ننظمه بالمنطقة والزوار للذي يأتينا من مختلف المناطق المجاورة ومن العابرينلها طعم خاص لدى ابناء المنطقة و بها نزين رمضاننا وبها تكتمل الفتنا.

وقال علي بأنه لم ينزل لمدينة حديبوه مند بداية الشهررغم قلة الخدمات في منطقته ولكن الأجواء الإيمانية والروحانية والالتفافه الحاصلةفي المنطقة من قبل أبنائها عوضته عن كل شي كان تتطلبها حياته في المدينة.

مناطق نوجد

تقع مناطق نوجد في الجهة الجنوبية لسقطرى وتتكون من تسعمناطق متفرقة وهي ( ستروه- بدهولة – محطة – عومق- حلمه – حيف – كزه دعصرهو -محفرهين — مطيف ) ويتميز نوجد بمناخه المتغير خلال هذا الشهر المبارك عن مختلف مناطق الارخبيل وخاصة عن المناطق الشمالية للجزيرة مما يساعد أبناءالمناطق في العمل والتنقل ما بينها باستمرار لمعرفة أخبار كل منطقة فيها… ويتميز أبناء نوجد بفطرتهم الإلهية التي خلقهم الله سبحانه وتعالى عليهافي تعاملهم وخلال هذا الشهر الفضيل يكثر التواصل ما بينهم و تتقارب قراهم و يسودبينهم التعاون والتراحم والتآخي.

وتتمتع نوجد بشواطئها ذات الرمل الأبيضالناعم وتعتبر من أكثر المناطق ازدحام بالزوار خلال هذا الفصل لمناخهاالمتميز ورحابة اهلها وحبهم للضيوف والزوار

مديرية قلنسية وعبد الكوري

قلنسية المديرية الثانية بالمحافظة و تقعاقصى غرب جزبرة سقطرى وتعتبر المدينة بسكانها الريفيين من الأماكن الأكثركرما .. وفي هذه الأيام الفضيلة تنفرد قلنسية باجواءها الروحانية الرمضانية ذات الطابع الفطري الذي تسوده الطاعات والإيمان والاستقامة واستغلال أوقاتهابالذكر و التسبيح.

قلنسية حيث محمية ديطوح البحرية السياحية ذاتالشواطئ الرائعة والبحيرات المتميزة وحيث قرية قيسو التي تشتهر بكثافة النخيل وعيونالمياه التي لا تنقطع ابدا.

ويتبع قلنسية إداريا جزر عبد الكوري و سمحةا لآهلتين بالسكان و جزيرة درسة الغير آهلة بالسكان وهي كلها إلى جانب جزيرة الأم سقطرى تشكل ارخبيل باسم سقطرى. .
*أحمد جمعان دبنهي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق