اخبار محلية

المقاومة الجنوبية في كريتر تصدر بيانا توضيحيا وتحذر من الوقوع في الفتنة

((المشهد الجنوبي)) _ عدن .

في بيانا توضيحيا هاما صادرا عن المقاومة الجنوبية بكريتر حول مايجري في المدينة حول مايسمى بالصرفة والتي اخذت من اللغط في اوساط المقاومة ..وفيما نص البيان :

قال تعالى (( لَقَدِ ابْتَغَوُا الْفِتْنَةَ مِنْ قَبْلُ وَقَلَّبُوا لَكَ الْأُمُورَ حَتَّى جَاءَ الْحَقُّ وَظَهَرَ أَمْرُ اللَّهِ وَهُمْ كَارِهُونَ ))
صدق الله العظيم …
ياأبناء المقاومة الجنوبية الكرام
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مايحصل اليوم في كريتر أمر نحن جميعاً في غنى عنه وذلك في الدخول بصراعات بين أبناء المقاومة الجنوبية فيما بينهم وذلك بسبب ما يسمى الصرفة .
قبل أربعة أشهر تقريباً أستلم أبناء المقاومة الجنوبية في كريتر الصرفة وهي عبارة عن مبلغ وقدره 500ريال سعودي ورفعت الكشوفات واللتي وصلت حينها إلى العدد 900 فرد وبعدها توقفت إلى أجل غير مسمى ولكن هناك قادة محسوبين على السلفيين قاموا قبل مايقارب الشهر تقريباً بتوزيع استمارات كتب عليها لواء حماية عدن وقالوا للشباب أن لاوجود لما يسمى صرفة بعد اليوم وسيكون الموضوع موضوع تجنيد وأرقام عسكرية وهناك بعض الأخوه قد تسلموا استمارات من إدارة الأمن وقاموا بتعبئتها رسمياً وسلموها لإدارة الأمن فقالوا في ذات أنفسهم لاداعي أن نأخذ استمارة لواء حماية عدن ونحن قد قمنا بتعبئة استمارة في الأمن العام والنجده لذا سنعطي الفرصة لغيرنا …
لكن للأسف هناك قادة سلفيين يكذبون كما يتنفسون قاموا بالتحايل على الشباب طوال هذه الفتره ليتضح الأمر أن الاستمارات التي وزعت تحت مسمى لواء حماية عدن هي من أجل الصرفة وتعمدوا ذالك لكي يقصوا بعض الأفراد ولكي يقوموا بتوزيعها كيف مايشاؤون
السؤال هنا :
لماذا لم يتم توزيع الاستمارات للأشخاص اللذين تسلموا الصرفه من قبل وتم التحايل عليهم بأسلوب قذر من قبل السلفيين
مع العلم أن أكثر اللذين تسلموا الاستمارات هم من كبار السن ومن المقربين للجماعة السلفية.
لذلك قمنا بإنزال هذا البيان تحذيرا للفتنة التي ستحصل إذا تم صرف مايسمى بالصرفة فقط لمعارف السلفيين وأصدقائهم .
كما ندعوا لتحكيم العقل في هذه الأمور لأننا في غنى عن أي مشكلات قد تحصل ولازلنا نعمل لحل مشكلة قصر_المعاشيق لذلك يجب أن نتجنب الفتن واختلاق المشاكل .

وتقبلوا منا فائق الإحترام والتقدير

بيان صادر عن المقاومة الجنوبية كريتر .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق